عرض مشاركة واحدة
قديم 24 Aug 2012, 02:03 pm رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ناصرة السنة بإذن الله
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية ناصرة السنة بإذن الله
إحصائية العضو






ناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the rough

ناصرة السنة بإذن الله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : المكتبة السمعية والمقروءة
افتراضي رد: مشروع قراءة كتاب، من تشاركنا؟؟؟؟

هذا بعض من طيب الفوائد التي مررت بها أثناء حصة اليوم

***************************************

وقد أثنى الله على يوسف عليه الصلاة والسلام بعلمه بتأويل الأحاديث؛ تأويل أحاديث الأحكام الشرعية والأحاديث المتعلقة بتعبير الرؤيا، والفرق بين الأحلام، التي هي أضغاث أحلام لا تأويل لها، مثل ما يراه من يفكر ويطيل تأمله لبعض الأمور فإنه كثيراً ما يرى في منامه من جنس ما يفكر به في يقظته، فهذا النوع الغالب عليه أنه أضغاث أحلام لا تعبير له، وكذلك نوع آخر ما يلقيه الشيطان على روح النائم من المرائي الكاذبة والمعاني المتخبطة، فهذه أيضاً لا تعبير لها، ولا ينبغي للعاقل أن يشغل بها فكره، بل ينبغي له أن يلهى(سجل لمشاهدة الروابط)عنها:
وأما الرؤيا الصحيحة فهي إلهامات يلهمها الله للروح عند تجردها عن البدن وقت النوم، أو أمثال مضروبة يضربها الملك للإنسان ليفهم بها ما يناسبها. وقد يرى الشيء على حقيقته ويكون تعبيره هو ما رآه في منامه

سجل لمشاهدة الروابط _ أي يسلو عنها ويترك ذكرها.

***********************************

وفي ضمن(سجل لمشاهدة الروابط)هذا التعبير من يعقوب ليوسف بشارة له وتسهيل لما سيناله من المشقات والكروب مع إخوته وفي السجن، فإن من عَلِمَ أن المكاره والمشقات تفضي إلى الخير والراحات تسلَّى وهانت عليه مشقتها، وسهلت عليه وطأتها، وحصل بذلك من اللطف والروْح شيء عظيم، وهذا من جملة اللطف الذي أشار إليه يوسف في قوله: {{إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ}} [يوسف: 100] ، وهذا من مقتضى حكمة الله أن المراتب العاليات لا تنال إلا بالوسائل الجليلة، ولهذا قال: {{إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}} [يوسف: 6] .