الإعلانات




سنن مهجورة

قسم السنن المهجورة


إضافة رد
قديم 06 Feb 2012, 08:52 pm رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أم عبدالرحمن الأثرية
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الأثرية
إحصائية العضو







أم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the roughأم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the roughأم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the rough

أم عبدالرحمن الأثرية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أم عبدالرحمن الأثرية المنتدى : قسم السنن المهجورة
افتراضي رد: سنن مهجورة

محاضرة مفرّغة:
سنن مهجورة
للشيخ محمد رسلان حفظه الله

تاريخ إلقاء هذه المحاضرة : الأحد 7 من رمضان 1429هـ الموافق 7-9-2008م

جزى الله الشيخ رسلان وجزى الله مفرغها خير الجزاء

لحفظ المحاضرة : سجل لمشاهدة الروابط سجل لمشاهدة الروابط
التفريغ: صيغة pdf ؛ الحجم : 744 kb
حمّل من [ سجل لمشاهدة الروابط ] المصدر: سجل لمشاهدة الروابط









آخر تعديل أم عبدالرحمن الأثرية يوم 07 Feb 2012 في 10:09 am.
رد مع اقتباس
قديم 06 Feb 2012, 10:29 pm رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
أم عبدالرحمن الأثرية
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الأثرية
إحصائية العضو







أم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the roughأم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the roughأم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the rough

أم عبدالرحمن الأثرية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أم عبدالرحمن الأثرية المنتدى : قسم السنن المهجورة
افتراضي رد: سنن مهجورة

وَيُسْتَحَبُّ سجود الشُّكْرِ عِنْدَ تَجَدُّدِ النِّعَمِ،..........
قوله: «ويستحبُّ» إذا قال العلماء: «يستحبُّ» أو «يسنُّ» فإن حكم ذلك: أن يُثاب فاعلُه امتثالاً، ولا يعاقب تاركُه، إذاً؛ فسجود الشُّكر إنْ فعلته أُثِبْتَ، وإنْ تركته لم تأثم.
وقوله: «سجود الشكر» الإضافة فيه مِن باب إضافة الشيء إلى نوعه؛ كما تقول: «خاتم حديد» لأن هذا السُّجودَ نوعٌ مِن الشُّكر.
والشُّكر في الأصل هو: الاعترافُ بالنِّعَمِ باللسان، والإقرارُ بها بالقلب، والقيامُ بطاعة المُنْعِمِ بالجوارح. وعلى هذا قال الشَّاعرُ:
أفادتكم النَّعماءُ مِنِّي ثلاثة
يدي ولساني والضَّمير المحجَّبا
فـ «يدي» : الجوارح. «ولساني» : اللسان. «والضمير المحجب» هو القلب. فتعتقد بقلبك أن النِّعمة مِن الله، وتنطق بذلك بلسانك كما قال تعالى: {{وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ *}} [الضحى] ، وتشكر الله بجوارحك فتقوم بطاعته، ولهذا فَسَّرَ بعضُ العلماء الشُّكرَ: بأنه طاعة المنعم.
ويؤيِّدُه قولُ النبيِّ صلّى الله عليه وسلّم: «إن الله أمَرَ المؤمنين بما أمرَ به المرسلينَ» ، فقال تعالى: {{يَاأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا}}، وقال تعالى: {{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ}}، وهناك نوعٌ خاصٌّ من أنواع الشُّكر، وهو سُجود الشُّكر.
قوله: «عند تجدد النعم» . أي: عند النِّعمة الجديدة، احترازاً مِن النِّعمة المستمرَّة، فالنِّعمة المستمرَّة لو قلنا للإنسان: إنه يستحبُّ أنْ يسجدَ لها لكان الإنسانُ دائماً في سُجود، لأن الله يقول: {{وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا}} [إبراهيم: 34] ، والنعمة المستمرَّة دائماً مع الإنسان فسلامةُ السمعِ، وسلامةُ البصرِ، وسلامةُ النُّطقِ، وسلامةُ الجسم، كلُّ هذا مِن النِّعَمِ.
والتنفُّس مِن النِّعَم وغير ذلك، ولم تَرِدِ السُّنَّة بالسُّجود لمثل ذلك، لكن لو فُرِضَ أنَّ أحداً أُصيب بضيق التنفُّس؛ ثم فَرَّجَ الله عنه؛ فَسَجَد شكراً لله؛ كان مصيباً؛ لأنَّ انطلاق نَفَسِهِ بعد ضيقه تجدّد نعمة.
مثال ذلك : إنسان نجح في الاختبار وهو مُشفِقٌ أنْ لا ينجح، فهذا تجدُّد نِعمةٍ يسجدُ لها.
مثال آخر : إنسانٌ سَمِعَ انتصاراً للمسلمين في أيِّ مكانٍ، فهذا تجدُّد نِعمةٍ يسجدُ لله شكراً.
مثال آخر : إنسانٌ بُشِّر بولد، هذا تجدُّد نِعمة يُسجدُ لها، وعلى هذا فَقِسْ.

وانْدِفَاعِ النِّقَمِ. ..........
قوله: «واندفاع النقم» أي: التي وُجِدَ سببُها فَسَلِمَ منها.
مثال ذلك : رجل حَصَلَ له حادث في السيارة وهو يسير، وانقبلت وخرجَ سالماً، فهنا يسجدُ؛ لأنَّ هذه النقمة وُجِدَ سببُها وهو الانقلاب لكنه سَلِمَ.
مثال آخر : إنسان اشتعل في بيته حريق، فَيَسَّرَ اللهُ القضاء عليه فانطفأ؛ فهذا اندفاعُ نِقْمَةٍ يَسجدُ لله تعالى شكراً.
مثال آخر : إنسانٌ سَقَطَ في بئر فَخَرَجَ سالماً، فهذا اندفاعُ نِقْمَةٍ؛ يسجدُ لله شُكراً عليها.
فالمُراد بذلك اندفاع النِّقم التي وُجِدَ سَبَبُهَا فَسَلِمَ منها، أمَّا المستمر فلا يمكن إحصاؤه، ولو أننا قلنا للإنسان يُستحبُّ أن تسجدَ لذلك لكان دائماً في سُجود.
ودليل سجود الشُّكر : أنَّ رسولَ الله صلّى الله عليه وسلّم كان إذا جاءَه أمرٌ يُسِرُّ به، أو بُشِّر به، خَرَّ ساجداً؛ شُكراً لله تعالى[(203)]. وكذلك عَمَلُ الصَّحابة، فإنَّ عليَّ بنَ أبي طالب رضي الله عنه لما قاتل الخوارج؛ وقيل له: إنَّ في قتلاهم ذا الثُّدَيَّة الذي أخبرَ النبيُّ صلّى الله عليه وسلّم أنه يكون فيهم[(204)]، سَجَدَ لله شُكراً[(205)] لأنه إذا كان ذو الثُّدَيَّة مع مَن يقاتله صار هو على الحَقِّ. وهم على الباطل؛ فسجد لله شكراً. وكذلك كعبُ بن مالك رضي الله عنه لما سَمِعَ صوتَ البَشيرِ بتوبة الله عليه سَجَد لله شكراً .
«تنبيه» : لم يُبيِّن المؤلِّف رحمه الله كيفية سُجود الشُّكر، لكن الكتب المُطوَّلَة بيَّنت أن سُجود الشُّكر كسُجُود التلاوة، وبناءً عليه: تكون صفته على ما مشى عليه المؤلِّف: أنْ يُكبِّرَ إذا سَجَدَ، وإذا رَفَعَ، ويجلس ويُسلِّم.
والصَّحيح : أنه يُكبِّرُ إذا سجدَ فقط، ولا يُكبِّرُ إذا رفع ولا يُسلِّمُ، على أن التكبير عند السُّجود فيه شيء مِن النَّظر كما سبق[(206)].
الشرح الممتع على زاد المستقنع - المجلد الرابع للشيخ العلامة العثيمين رحمةه الله
سجل لمشاهدة الروابط







رد مع اقتباس
قديم 07 Feb 2012, 12:00 am رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
ام محمد السلفية
عضو جديد
إحصائية العضو






ام محمد السلفية is on a distinguished road

ام محمد السلفية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أم عبدالرحمن الأثرية المنتدى : قسم السنن المهجورة
افتراضي رد: سنن مهجورة

الموضوع في غاية الاهمية جزاكي الله خير اختي الكريمة أم عبد الرحمن
ثبتنا الله و اياكن على السنة







رد مع اقتباس
قديم 07 Feb 2012, 01:22 am رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
أم عبدالرحمن الأثرية
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية أم عبدالرحمن الأثرية
إحصائية العضو







أم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the roughأم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the roughأم عبدالرحمن الأثرية is a jewel in the rough

أم عبدالرحمن الأثرية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أم عبدالرحمن الأثرية المنتدى : قسم السنن المهجورة
افتراضي رد: سنن مهجورة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام محمد السلفية سجل لمشاهدة الروابط
الموضوع في غاية الاهمية جزاكي الله خير اختي الكريمة أم عبد الرحمن
ثبتنا الله و اياكن على السنة

اللهم امين نورت المنتدى يا غالية






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Developed By Marco Mamdouh
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009