الإعلانات


العودة   منتديات شبكة الحرائر السلفية > ملتـــــقى الســـــــــيرة > قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة


قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة


إضافة رد
قديم 26 Mar 2013, 01:39 am رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ناصرة السنة بإذن الله
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية ناصرة السنة بإذن الله
إحصائية العضو






ناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the rough

ناصرة السنة بإذن الله غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)


حدثنا عبد الله بن محمد، ومحمد بن عبد الرحمن، قالا: حدثنا إبراهيم بن محمد، حدثنا محمد بن إسحاق، حدثنا أحمد بن أبي الحواري، قال: قلت لمروان - وكان مضاء - حدثني قال ما فاق إبراهيم بن أدهم إلا بالصدق والسخاء، قال مروان كان إبراهيم سخيا جيدا.
حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن يوسف، حدثنا عبد الله بن محمد ابن يعقوب، حدثنا أبو حامد، حدثنا أحمد بن أبي الحواري، قال: سمعت أبا الوليد - صاحب إبراهيم ابن أدهم أو غيره - قال: كان إبراهيم بن أدهم إذا بقي من الدقيق في الغرارة قليل تركه لهم ويعمل في القطاير - يعنى الرهص - ولا أعلم إلا أني سمعت أبا الوليد، يقول: قال رفقاء إبراهيم: تعالوا نأكل كل خبز في الجونة حتى إذا جاء لم يجد شيئا عجل ليلة أخرى - يعني يرجع قبل أن يفنى الخبز - وكان يبطيء بعد العشاء الآخرة، قال: فأكلوا كل شيء في الجونة وأطفئوا السراج ورقدوا، قال فجاء إبراهيم فنظر في الجونة فلم يجد فيها خيزا فقال إنا لله رقدوا بلا عشاء، قال: فقدح وأسرج فعجن وخبز لهم سلة، قال: ثم نبههم، فقال: اجلسوا اجلسوا ما كنتم تعملون لكم عشاء قبل أن ترقدوا. قال: فنظر بعضهم إلى بعض فقال: انظروا أي شيء أردنا به وأي شيء عمل هو؟.
حدثنا محمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا أبو حاتم حدثنا أحمد بن أبي الحواري قال: سمعت أبا الوليد يقول: ربما جلس إبراهيم بن أدهم من أول النهار إلى آخره يكسر الصنوبر فيطعمنا، قال: وكان إبراهيم وصاحب له يطحنان وكان في العود الذي يطحن به عقدة، فوضع يده على العقدة وترك الموضع الأملس لصاحبه، قال: ومد رجله حين طحن، قال: فما قبضها حتى فرغ من الطحن.
أخبرت عن عبد الله بن أحمد بن سوادة، حدثنا أبو سعيد البكاء أحمد بن محمد، حدثني جامع بن أعين الفراء، قال: وجهني أخي إلى إبراهيم بن أدهم وهو يرعى الخيل في الملون وملأ جرابا من السويق والتمر وأعطاني لحما مشويا فقال: اعطه إبراهيم بن أدهم وأقره منى السلام، قال: فجئته بعد العصر فإذا هو في الغابة فنظرت إلى فرسنا وقعدت حتى خرج إبراهيم عند اصفرار الشمس وعليه عباءة على كتفيه، وجبة صوف وهو يسبح، فقالوا: قد أقبل إبراهيم وقد رمضوا له كفا من شعير وعجوة وهيئوا له منها ثلاثة أقراص، فقمت فسلمت عليه وأقرأته سلام أخي، فقال لهم أروه فرس أخيه يفرح، فقلت: قد رأيته ووضعت الجراب بين يديه وقلت: هدية أخي لك، فقال لأصحابه متى جاء هذا؟ قالوا: بعد العصر. قال: فهلا أكلتموه. ثم قال: ابسطوا العباءة ونفض الجراب عليها ثم جعل يقول ادعوا فلانا ادعوا فلانا، ثم قال لهم: كلوا، وهو قائم يقول لهم: كلوا، فقلت لأصحابه: إن أخي إنما بعث بهذا إلى إبراهيم ليأكل منه و لم تتركوا له شيئا، فقالوا إن إبراهيم ليس يأكل إلا ثلاثة أقراص من شعير بملح جريش ثم صلى بنا العتمة ثم ما زال راكعا وساجدا ومتفكرا حتى الصبح، ثم صلى بنا الصبح على وضوء العتمة.
حدثنا أبو محمد بن حيان، حدثنا أحمد بن الحسين، حدثنا أحمد بن إبراهيم، حدثني خلف بن تميم، حدثني رفيق لإبراهيم قال: غزا إبراهيم في البحر فأتى بثلاثة دنانير سهمه، فقال للرسول: ضعها على هذا الحصير، فوضعها، ثم قال لي خذ هذه الدنانير فاذهب بها إلى أبي محمد الخياط فقل له: إنس سمعتك تذكر عليك دينا فاقض بها دينك، قال: فأتيته بها، فقلت: إن إبراهيم أرسلني بها إليك لتقضي بها دينك، فقال: ردها إليه فإني قد رحمته من القمل الذي قد أكله في ثيابه آخذ دنانير ليست تبقى علي؟ قال: فجئت بها فقلت: إنه أبي أن يقبلها، قال: فقال: ضعها على الحصير، فقال شيخ من رفقاء إبراهيم: فأنا يا أبا إسحاق لي عيال - أو قال أحتاج إليها - قال: دونكها هناك، قال: فأخذها الشيخ.
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان، قالا: حدثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، حدثنا محمد بن يزيد، حدثنا أشعث بن شعبة، قال: سمعت الفزاري يقول: شيعت إبراهيم بن أدهم وهو متوجه إلى مرعش فعرضت عليه نفقة كانت معي، فقال: ما كنت أحسبك تفعل بي هذا، ولو فعل هذا غيرك كان ينبغي لك أن تنهاني عنه، ثم خلع جبة فراء كانت عليه وخلع قميصا كان على جلده فلبس الجبة وناولني القميص، وقال: بلغ هذا فلانا فإنه كان أولانا معروفا.
حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ومحمد بن عبد الرحمن، قالا: حدثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، حدثنا محمد بن يزيد، حدثنا عبيد بن جناد، عن عطاء بن مسلم، قال: سمعت رجلا صحب إبراهيم يقول: خرجنا إلى الجبل، فاكترانا قوم يقطعون الخشب يهيئون منه القصاع والأقداح، قال: فحملنا المتاع حتى جئنا سوق سلمية فنزل إبراهيم قرية وحملت المتاع فبعته بثلاثين دينارا، فبينا هي في كمي إذ ذهبت، فلقيني خصى لأسماء امرأة عبيد الله بن صالح فعرفني وقال: ما تصنع ههنا؟ فأخبرته، قال: فذهب فجاء بمائتي دينار فقال أين إبراهيم؟ قال فقلت: في القرية، قال. انطلق، فأتيناه فإذا رأسه في الظل ورجلاه في الشمس، فقلت: الدنانير ضاعت، فقال: الحمد لله الذي عافانا منها، فقال الخصى هذه مائتا دينار بعثت بها أسماء إليك فزجره ورفع رأسه، وقال: والله إن لله على نعمة في ذهابها.
حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا عبد الله بن محمد بن يعقوب، حدثنا أبو حاتم، حدثنا أحمد بن أبي الحواري، قال: سمعت أبا الوليد، يقول: غزوت أنا وإبراهيم ومعي فرسان وهو على رجليه، قال فأردته أن يركب فأبى، فحلفت، قال: فركب حتى جلس على السرج، قال: قد أبررت يمينك ثم نزل، قال: فسرنا في تلك السرية ستا وثلاثين ميلا وهو على رجليه، فلما نزلنا أتى البحر فأنقع رجليه ثم أتى فاستلقى ورفع رجليه على الحائط، فهذا أشد شيء رأيته صنع.
حدثنا محمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا أبو حاتم حدثنا أحمد بن أبي الحواري حدثني بعض أصحابنا قال: أصاب إبراهيم بن أدهم وأصحابه ثلج بأرض الروم فدخل أصحابه في الخباء وبقي هو برا، فأردوه أن يدخل فأبى، قال: فأدخل رأسه في فروة كانت عليه فكلما كثر الثلج نفضه، قال. فلما أصبحوا وطلعت الشمس خرج الذين كانوا في الخباء فقالوا: يا أبا إسحاق أي ليلة مرت بنا. فسأل الله أن لا يبتلينا بليلة أخرى مثلها، قال إبراهيم: وكيف لنا بليلة أخرى مثلها.
أخبرت عن أبي طالب بن سوادة، حدثنا يزيد بن محمد بن يزيد، حدثني أحمد بن ميسرة، حدثني من أثق به من إخوان أبي قتادة الحراني، حدثني أبو قتادة، قال: قدم على إبراهيم بن أدهم وأبو عثمان المرجي - مرج حماد - ويوسف بن أسباط وحذيفة المرعشي فأقاموا عندي أيام فقالوا لي: اطلب لنا قراحة نحصدها فأتيت دهقانا فتقبلت لهم منه قراحا خمسين جريبا بخمسين درهما، ثم قعدت عنهم حتى غابت الشمس فأردت أن أبيت عندهم فمنعوني فرجعت وخلفتهم عند القراح، فغدوت إليهم من الغد فإذا القراح قد حصد وما منها سنبلة قائمة، فجاء الدهقان فقال: جودتهم جزاكم الله خيرا، تقبلون قراحا آخر؟. قالوا: لا فدفعوا إلي أربعين درهما وأخذوا عشرة، والله أعلم إن كانوا حصدوا بأيديهم سنبلة.
أخبرت عن أبي طالب، حدثنا عبد الله بن محمد بن بكر، حدثنا الحسن بن محمد، عن سالم الخواص، قال: مررت على رصيف أنطاكية في يوم مطير فبصرت بإنسان نائم فلما قربت منه كشف رأسه فإذا هو إبراهيم بن أدهم في عباءة فقال لي: يا أبا محمد طلب الملوك شيئا ففاتهم وطلبناه فوجدناه، ما يحوز حمى كسائي هذا.
حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، حدثنا أحمد بن الحسين، حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي، حدثني خلف بن تميم، قال: سمعت إبراهيم بن أدهم يقول: يجيئني الرجل بالدنانير فيقول: خذها، فأقول: ما لي فيها حاجة، ويجيئني بالفرس قد ألجمه وأسرجه، فيقول: قد حملتك عليها، فأقول: مالي فيها حاجة، ويجيئني الرجل وأنا أعلم لعله قرشي أو عربي فيقول: هات أعينك، فلما رأى القوم أني لا أنافسهم في دنياهم أقبلوا ينظرون إلى كأني دابة من الأرض أو كأني آية عندهم، ولو قبلت منهم لأبغضوني، ولقد أدركت أقواما ما كانوا يحمدون على ترك هذه الفضول، فصار عند أهل ذا الزمان من ترك شيئا من الدنيا فكأنما ترك شيئا.

و هذا قليل من كثيــــــــــر من أرادت الاستزادت فلتراجع حلية الأولياء لأبي النعيم







آخر تعديل أم أسماء بنت علي يوم 05 Apr 2013 في 10:38 am.
رد مع اقتباس
قديم 26 Mar 2013, 10:43 pm رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أم شفاء بنت محمد السلفية
عضو نشيط
إحصائية العضو






أم شفاء بنت محمد السلفية is on a distinguished road

أم شفاء بنت محمد السلفية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبرايم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

بارك الله فيك اخيتي






رد مع اقتباس
قديم 04 Apr 2013, 01:18 pm رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أم عبد الرحمن المغربية
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية أم عبد الرحمن المغربية
إحصائية العضو







أم عبد الرحمن المغربية is on a distinguished road

أم عبد الرحمن المغربية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبرايم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

سبحان الله
سخاء ما بعده سخاء
بارك الله فيك أم عبد الله ونفع بك







رد مع اقتباس
قديم 14 May 2013, 02:53 pm رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ناصرة السنة بإذن الله
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية ناصرة السنة بإذن الله
إحصائية العضو






ناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the roughناصرة السنة بإذن الله is a jewel in the rough

ناصرة السنة بإذن الله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

اللهم آتنا مما أتيته من هذا الخلق الكريم
بارك الله فيكن يا طيبات







رد مع اقتباس
قديم 15 May 2013, 01:57 am رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أم مرام بنت المهاجر
مــشرفـة سابقة بارك الله فيها

الصورة الرمزية أم مرام بنت المهاجر
إحصائية العضو







أم مرام بنت المهاجر has much to be proud ofأم مرام بنت المهاجر has much to be proud ofأم مرام بنت المهاجر has much to be proud ofأم مرام بنت المهاجر has much to be proud ofأم مرام بنت المهاجر has much to be proud ofأم مرام بنت المهاجر has much to be proud ofأم مرام بنت المهاجر has much to be proud ofأم مرام بنت المهاجر has much to be proud ofأم مرام بنت المهاجر has much to be proud of

أم مرام بنت المهاجر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصرة السنة بإذن الله سجل لمشاهدة الروابط
اللهم آتنا مما أتيته من هذا الخلق الكريم
بارك الله فيكن يا طيبات

اللهم آمين ، بارك الله فيك أختي






رد مع اقتباس
قديم 21 May 2013, 12:28 pm رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أثار السلف
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية أثار السلف
إحصائية العضو







أثار السلف is on a distinguished road

أثار السلف غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

اللهم آتنا مما أتيته من هذا الخلق الكريم
آمـــــــــــــــــين ...
أحسن الله إليكِ أختي







رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2013, 04:28 am رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ام عمران السلفية
عضو جديد

الصورة الرمزية ام عمران السلفية
إحصائية العضو






ام عمران السلفية is on a distinguished road

ام عمران السلفية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

جزاك الله خيرا على هذا النقل الطيب







رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2013, 04:41 am رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أم هارون الليبية
زهرة الملتقى

الصورة الرمزية أم هارون الليبية
إحصائية العضو







أم هارون الليبية is on a distinguished road

أم هارون الليبية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

أحسن الله إليك







رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2013, 09:36 pm رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أم حفصة المغربية
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية أم حفصة المغربية
إحصائية العضو







أم حفصة المغربية is a glorious beacon of lightأم حفصة المغربية is a glorious beacon of lightأم حفصة المغربية is a glorious beacon of lightأم حفصة المغربية is a glorious beacon of lightأم حفصة المغربية is a glorious beacon of light

أم حفصة المغربية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هارون الليبية سجل لمشاهدة الروابط
أحسن الله إليك







رد مع اقتباس
قديم 13 Jul 2013, 01:54 pm رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أم اليمان السلفية
لؤلؤة الملتقى

الصورة الرمزية أم اليمان السلفية
إحصائية العضو







أم اليمان السلفية is a jewel in the roughأم اليمان السلفية is a jewel in the roughأم اليمان السلفية is a jewel in the rough

أم اليمان السلفية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ناصرة السنة بإذن الله المنتدى : قسم الســـــــــيرة النبويــــــــة
افتراضي رد: قيل حاتم و أقول إبراهيم بن الأدهم ( أعجوبة السخاء و العطاء)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصرة السنة بإذن الله سجل لمشاهدة الروابط
اللهم آتنا مما أتيته من هذا الخلق الكريم
بارك الله فيكن يا طيبات

اللهم آمين جزاك الله خيرا ونفع بك






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Developed By Marco Mamdouh
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009